Menu

'عازمون': الارتباك الذي شاب مسار الاستفتاء سيحوّل الدستور لمصدر انقسام وضرب للاستقرار


سكوب أنفو-تونس

عبّرت حركة عازمون، عن معارضتها الواعية والمسؤولة للمسار الانفرادي الذي اتبعه رئيس الجمهورية، وما آل إليه من تجميع لمختلف السلطات بين يديه وإنجاز دستور وخطط لتمريره عبر استفتاء فاقد لأبسط القواعد الديمقراطية.

واعتبرت الحركة، في بيان لها، اليوم الخميس، أنّ ضعف نسبة المشاركة الشعبية في الاستفتاء و فداحة التجاوزات التي شابت المسار بأكمله منذ انطلاق مرحلة الإعداد له مرورا بعدم احترام الآجال بعد مراجعة النص الأول المنشور بالرائد الرسمي، وبالخصوص لما سجلته الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري من خروقات يوم التصويت على الاستفتاء، إضافة للارتباك الواضح للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الإعلان عن نتائج الاستفتاء يضفيان على هذا الدستور الخلافي أصلا، الكثير من الهشاشة والقابلية للتحول إلى مصدر انقسامات و اختلالات في السلم الاجتماعية و ضرب لاستقرار المناخ السياسي والاجتماعي و الى إمكانية تحسن الوضع الاقتصادي الخطير .

وجدّدت 'عازمون'، دعوتها لتدارك الوضع بفتح حوار وطني جدي، يجمع الأحزاب والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني ، قصد إيجاد خريطة طريق لتجاوز الأزمة السياسية القائمة، وضبط خطة عاجلة للخروج من مأزق الأزمة الاقتصادية الخانقة.

وأكّدت الحركة،  عزمها الراسخ على التصدي لكل ما يمكن أن يمس من المكاسب المدنية و الديمقراطية والحريات وحقوق النساء و تطلعات مختلف فئات الشعب، جراء أي تطبيق للفصول الخلافية من الدستور.

  

{if $pageType eq 1}{literal}