Menu

كورشيد: العالم كلّه عرف أنّ مساندي سعيّد أقل من الرّبع ولا مشروعية لدستوره


سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كورشيد، أنّه لا مشروعية لأي دستور لم يحض بـ50 زائد واحد من عدد المسجلين الانتخابين.

وقال كورشيد، في تدوينة له، اليوم الخميس، "وحده الحضور الكبير كان يمكن أن يغفر كمّ الأخطاء الإجرائية والأخلاقية التى أحاطت بعرض هذا الدستور على الاستفتاء ."

وبيّن رئيس الحزب، أنّ عدم نشر هيئة الانتخابات المحاضر المتعلقة بالمكاتب وسط التضارب الحاصل فى الأرقام، يجعل كل عمليات التصويت محفوفة بشك كبير بل مرمية بالزور إلى إثبات أخر، مبرزا أنّ   الإسراع بسن مراسيم جديدة يمثل مزيدا من التقدم في طريق مسدود ، على حد تعبيره.

واعتبر مبروك كورشيد، أنّ كل العالم عرف أنّ الشعب التونسي ليس مع الرئيس كما كان هو يعتقد ويصوره للعالم، بل أن من معه و لأسباب مختلفة لا يتجاوز ربع التونسيين عددا، وفق قوله .

  

{if $pageType eq 1}{literal}