Menu

لورد بريطاني يؤكد وجود مخاوف تتعلق بعدم وجود عملية شفافة ونزيهة في الاستفتاء


سكوب أنفو- تونس

علّق وزير الدولة لجنوب ووسط آسيا وشمال إفريقيا والأمم المتحدة بوزارة الخارجية بالمملكة المتحدة، اللورد، طارق محمود أحمد على مسار الاستفتاء و الدستور الجديد في تونس.

و نشر أحمد، أمس الأربعاء بيانا جاء فيه أنّ بريطانيا تلاحظ انخفاض مستوى المشاركة في الاستفتاء على الدستور التونسي الجديد والمخاوف المتعلقة بعدم وجود عملية شاملة وشفافة.

و أكّد البيان، أنّ إشراك أصحاب المصلحة الرئيسيين، بما في ذلك الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات العمالية ووسائل الإعلام - والنقاش العام الحقيقي أمر ضروري لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية المقبلة ، ودعم شرعية الإصلاحات الهيكلية في تونس وصلاحيتها واستدامتها.

كما حثّ اليبان السلطات التونسية على احترام احترام الفصل بين السلطات، مع وجود ضوابط وتوازنات كافية ، ووضع قانون انتخابي شامل وشفاف ، وتعزيز الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، قبل الانتخابات التشريعية القادمة، وفقا للبيان. 

{if $pageType eq 1}{literal}