Menu

لوّح باستخدام السلاح النووي: الزعيم الكوري الشمالي لا يستبعد صداما عسكريا مع واشنطن


سكوب أنفو- وكالات

أكّد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أنّ بلاده مستعدة لأي صدام عسكري مع الولايات المتحدة الأمريكية.

تصريحات كيم جاءت خلال فعالية يوم أمس الأربعاء للاحتفال بالذكرى السنوية التاسعة والستين للهدنة التي أوقفت الحرب الكورية 1950-1953، و نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (KCNA) اليوم الخميس.

وقال كيم إن المواجهة مع الولايات المتحدة تفرض تهديدات نووية نظرا لأن الصراع يعني أن على كوريا الشمالية تحقيق "مهمة تاريخية عاجلة" بتعزيز دفاعها الذاتي.

وأضاف الزعيم الكوري الشمالي، أنّ "قواتنا المسلحة مستعدة على نحو تام للتعامل مع أي أزمة وقوات ردعنا النووي مستعدة تماما لنشر قوتها المطلقة للقيام بمهمتها بإخلاص ودقة وعلى الفور".

وجاءت الكلمة التي ألقاها كيم بعدما ذكر مسؤولون في سول وواشنطن أن بيونغيانغ أنهت استعداداتها لإجراء أول اختبار نووي لها منذ 2017.

واتخذت حكومة كوريا الجنوبية برئاسة يون موقفا متشددا بشأن استفزازات كوريا الشمالية بخطط التعزيز العسكري، بما في ذلك بناء منصة ضربة وقائية.

ومنذ نهاية عام 2017، التزمت بيونغ يانغ بوقف طوعي للتجارب النووية وإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، ولكنها، في عام 2021، أعلنت إجراء سلسلة اختبارات صاروخية ناجحة شملت إطلاق صاروخ باليستي "من نوع جديد" من غواصة، وصاروخ كروز بعيد المدى، وصاروخ أسرع من الصوت. 

{if $pageType eq 1}{literal}