Menu

حزب العمّال: فشل الاستفتاء أفقد سعيّد الشرعية والمشروعية وعليه الاستقالة


سكوب أنفو-تونس

أكّد حزب العمّال، فشل الاستفتاء المهزلة وبطلان الدستور الذي تمّ الاستفتاء عليه، معتبرا أنّ هذا الفشل 'المدوّي' يفقد قيس سعيد كل شرعية ومشروعية ولا يترك أمامه سوى باب وحيد وهو باب الاستقالة، وترك الشعب التونسي الذي قاطع ثلاثة أرباعه الاستفتاء المزعوم يحدد مصيره بنفسه.

وأقّر الحزب، في بيان له، اليوم الثلاثاء، بأنّ رئيس الجمهورية لن يتراجع إلى الوراء بمحض إرادته وبأنه سيواصل تنفيذ مشروعه الانقلابي، معتمدا على أجهزة الدولة، وعلى القمع السافر لمعارضيه بهدف تركيز حكم الفرد المطلق الذي جاء في دستوره الفاشل.

واعتبر حزب العمال، أنّ تونس تدخل بهذا المعطى مرحلة جديدة من الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي ستزيدها حدة الأزمة الاقتصادية والمالية، التي ستدفع فاتورتها الطبقات والفئات الكادحة والشعبية والمفقّرة نتيجة تنفيذ إملاءات المؤسسات المالية الدولية.

وأهاب الحزب، بكل القوى الثورية والديمقراطية والتقدمية، أحزابا وجمعيات ومنظمات وشخصيات، التي ترفض نهج الاستبداد والتفرد بالحكم، إلى توحيد الجهود والجلوس سويّا لبلورة مشروع الإنقاذ وسبل لفّ غالبية الشعب حوله بهدف إسقاط منظومة الاستبداد والفساد والعمالة ووضع أسس لتونسنا الجديدة. 

{if $pageType eq 1}{literal}