Menu

الشابي: بعد المشاركة الضعيفة في الاستفتاء لا مبّرر لبقاء سعيّد في الحكم


سكوب انفو-تونس

اعتبر رئيس جبهة الخلاص الوطني، أحمد نجيب الشابي، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد أراد من عبر الإستفتاء إضفاء صبغة من الشرعية على اغتصابه للسلطة منذ سنة، وعلى الدستور الاستبدادي الذي تقدم به الذي يقيم حكما فرديا مطلقا.

وقال الشابي، خلال ندوة صحفية لجبهة الخلاص اليوم الثلاثاء، إنّ نسبة المشاركة الضعيفة التي وصفها بالخيبة السياسية الكبرى، أنّه على الرئيس أن يخلي مكانه حيث لم يبقى له أي أدنى مبرر للاستمرار في السلطة بعد أن خاب انقلابه، على حد تعبيره.

وبيّن رئيس جبهة الخلاص، أن الأرقام التي قدمتها هيئة الانتخابات 'مضخمة'، ولا تتفق مع ما عاينه المراقبون والملاحظون من خلو لمراكز ومكاتب الاقتراع من الناخبين طيلة يوم أمس، بحسب تصريحه.

واعتبر الشابي، أنّ الهيئة أكدت مرة أخرى أنها لا تتحلى بالنزاهة والحياد، وأن الأرقام التي أدلت بها مبنية على التزوير ولا تتحلى بالثقة وأكد أن الجبهة تطعن في هذه النتائج، وفق قوله.

وأكّد المتحدّث، تمسك الجبهة الوطنية للخلاص بدستور 2014، كمرجع وحيد للمشروعية الدستورية في البلاد. 

{if $pageType eq 1}{literal}