Menu

وفق بنك الاستثمار الامريكي"مورغان ستانلي"/ تونس تتّجه نحو التخلف عن سداد ديونها


 

 

سكوب أنفو- اقتصاد

ذكر بنك بنك الاستثمار الامريكي"مورغان ستانلي"، في أحدث تقرير  صادر عنه امس الاثنين، أنّ تونس إلى جانب أوكرانيا والسلفادور مدرجة في قائمة البلدان الأأكثر احتمالا للتخلّف عن سداد ديونها ، لافتا إلى أن سندات أقساط التأمين للديون التّونسية قد ارتفعت إلى 2800 نقطة لأساس ما يعني أنّ المستثمرين في حالة حذر في تعاملاتهم مع السندات التونسية .

ووفق تقرير البنك الامريكي، فإنّ تونس التي يبلغ عجز ميزانيتها حوالي 10 % ، تتّجه نحو التخلف عن سداد ديونها وفي هذه الحالة لن تتمكن الدولة بعد الآن من دفع ما تدين به لدائنيها في الوقت المناسب سواء كان رأس مال مقترض أو فائدة .

كما وحذّر البنك ، وفق ما أوردته جريدة الصباح ، اليوم الثلاثاء، بضرورة الاتفاق  مع صندوق النقد الدولي مشيرا إلى ان السندات التونسية ارتفع قسط التأمين الذّي يطلبه المستثمرون لشراء الديون بدلا من السندات الأمريكية إلى أكثر من 2800 نقطة أساسا .

ويعتبر بنك الاستثمار الامريكي أنه وفي ظلّ الظروف الصعبة التي تعيشها تونس فإن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي أمر 'حتمي' ، وإلا فإن تونس ستتّجه نحو التخلف عن سداد ديونها اذا استمر التدهور الحالي في ماليتها ,

كما ورجّح البنك الامريكي أن تتخلّف تونس عن سداد ديونها العام المقبل ما لم تؤمن برنامجا سريعا مع النقد الدولي وتواصل سياسة "التخفيضات الكبيرة في الانفاق".

جدير بالذكر أن ادارة الخزنة الفرنسية وفي مذكرتها الاقتصادية لشهر أفريل 2022  أفادت بأن مسار ديون تونس الان لا يمكن تحمله دون اصلاحات بعد ارتفاع الدين العام من 74.2% من الناتج الاجمالي في 2019 إلى 89.7% في 2020 ليصل إلى 90.2 في 2021 .

وأوضح في ذات السياق  بأن الدين العام التراكمي لتونس بلغ حوالي 130.2 بالمائة وهو معدّل بعيد جدّا عن الأارقام الرسمية التي قدّمتها وزارة المالية والتي قالت ان الدين العمومي يمثّل 79.7 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي لسنة 2021 .

{if $pageType eq 1}{literal}