Menu

الخارجية الفرنسية تدعو لضمان الحقوق والحريات في تونس ومواصلة الجهود لابرام اتفاق مع صندوق النّقد


سكوب أنفو-تونس

عبّرت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترينا كولونا، في اتّصال هاتفي لها مع نظيرها التونسي عثمان الجرندي، عن أملها في أن يجرى الانتقال السياسي والمؤسسي في أفضل الظروف الممكنة، وفي في ظل الحوار واحترام سيادة القانون.

وذّكرت الوزيرة، وفق بيان نشرته الخارجية الفرنسية، أمس الجمعة، بالأهمية التي يوليها بلدها للمحافظة على المكاسب الديمقراطية التي حققتها ثورة 2011 وضمان الحقوق الاساسية والحريات الفردية.

ورحّبت كولونا، بالحوار البناء بين السلطات التونسية وبعثة صندوق النقد الدولي التي كانت في مهمة بتونس خلال الايام المنقضية، داعية الحكومة إلى مواصلة جهودها لابرام اتفاق مع الصندوق في أسرع وقت ممكن، وتنفيذ الاصلاحات الاقتصادية الضرورية ضمن حوار مع كافة الفاعلين السياسيين والاقتصاديين.

وشدّدت الوزيرة، على أنّ فرنسا وشركاؤها الاوروبيين يحشدون بقوة لصالح تونس لضمان تلبية احتياجاتها، خاصة من الحبوب.

 

{if $pageType eq 1}{literal}