Menu

حزب العمال يدين همجية "جحافل بوليس سعيّد " في شارع الحبيب بورقيبة ويطالب بإطلاق سراح الموقوفين


 

سكوب أنفو- تونس

ندد حزب العمال، في بيان له، مساء الجمعة،  بما تعرضت القوى السياسية والمدنية المنادية بمقاطعة الاستفتاء، عشية الجمعة، من اعتداءات بوليسية، وصفها بـ"همجية" في شارع الحبيب بورقيبة.

وأفاد الحزب، بأن "جحافل البوليس" حاولت منع المشاركين من التحرك في شارع الحبيب بورقيبة و"تصدت إليهم بالضرب الوحشي والغاز المشل للأعصاب والغاز المسيل للدموع مما أدى إلى جرح عدد من المشاركين واختناق البعض الآخر الذين نقل عدد منهم إلى المستشفى".

وذكر الحزب  أن الأمن اعتقل ما لا يقل عن تسعة مشاركين ومشاركات ونكّل بهم ونقلهم لاحقا إلى القرجاني بنية محاكمتهم، مشيرا إلى أنّ الاعتداءات طالت الصحافيات والصحافيين ومن بينهم نقيب الصحافيين مهدي الجلاصي،  معتبرا أن

"الأجهزة الأمنية ورطت نفسها مرة أخرى، من خلال القمع السافر الذي مارسته، في الدفاع عن مشروع استبدادي وهي التي لم تحرك ساكنا لإيقاف تجاوزات أنصار قيس سعيد وتحريضهم على العنف وممارستهم له في أكثر من مناسبة"، وفق نص البلاغ.

وجدد احزب العمال دعوته إلى إلى مقاطعة الاستفتاء "الذي سيتخذه قيس سعيد جسرا للعبور نحو نظام حكم فردي استبدادي".

كما طالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين فورا ووقف كل التتبعات ضدهم، محمّلا قيس سعيد ووزير داخليته أيّ أذى يمكن أن يلحقهم خاصة بعد منع المحامين من زيارتهم وحرمان بعض المتضررين منهم من الإسعافات.

{if $pageType eq 1}{literal}