Menu

جبهة الخلاص الوطني: قمع المحتجين سيفتح صفحة سوداء من قمع الحريات وانتهاك الحقوق الأساسية


 

 

سكوب أنفو- تونس

أفادت جبهة الخلاص الوطني، في بيان لها، مساء الجمعة، أنّ السلطة السياسية عمدت  عشية  أمس إلى قمع تجمع سلمي بالعاصمة، دعا إليهِ ائتلاف للجمعيات المدنية للتعبير عن مقاطعته للاستفتاء الذي يعتزم قيس سعيد إجراءه يوم 25 جويلية، قصد إضفاء شرعية زائفة على دستور من شأنه العودة بالبلاد إلى الاستبداد ونظام الحكم الفردي المطلق.

وندّدت  جبهة الخلاص الوطني بهذا الاعتداء السافر على حرية التعبير وعلى حق التظاهر السلمي . 

وعبّرت  جبهة الخلاص الوطني ،  عن تضامنها مع المتظاهرين السلميين وتحذّر الرأي العام من أنّ ما حدث من قمع متكرر من قبل سلطة الانقلاب للمحتجين، دشّنته يوم 14 جانفي الماضي، وكان من ضحاياه الشهيد رضا بوزيان رحمه الله، هذا القمع إنما يتنزل في سياق الإرادة الجامحة للرئيس قيس سعيد في إضفاء تزكية زائفة على دستوره من خلال استفتاء فاقد للمصداقية، وهو ما سيفتح صفحة سوداء من قمع الحريات وانتهاك الحقوق الأساسية.

كما وجددت الجبهة دعوتها لكل القوى الوطنية لمزيد التكاتف من أجل عودة الشرعية الدستورية وانتصار الحرية واستئناف المسار الديمقراطي في بلادنا ، وفق نصّ البيان.

 

{if $pageType eq 1}{literal}