Menu

المرزوقي: "المقاطعة ستكون درسا لكل طاغية يفكر في الانقلاب على إرادة الشعوب"



سكوب أنفو-تونس

دعا الرئيس الأسبق منصف المرزوقي، إلى مقاطعة الاستفتاء المزمع تنظيمه على الدستور يوم 25 جويلية الجاري رفضا للحكم الفردي، معتبرا أن المقاطعة ستكون درسا لكل طاغية يفكر في الانقلاب على إرادة الشعوب.
وقال المرزوقي، في مقطع فيديو نشره اليوم الجمعة على صفحته الرسمية، "لقنوا درسا لكل طاغية أيا كان. إننا أصبحنا شعبا من المواطنين ولسنا شعبا من الرعايا، وهذه السيناريوهات المتخلفة التي تعيدنا للكم الفردي تركناها وراءنا ولن نسمح بتكرارها.. هذه الرسالة التي يجب أن تبعثوا بها إلى الشعوب العربية والأفريقية وإلى شعوب العالم.. عودوا شعبا من المواطنين وعودوا الشعب الذي أبهر العالم عام 2011، الشعب المفخرة وليس الشعب المسخرة". 
وعبّر الرئيس الأسبق، عن امتعاضه من تحويل ذكرى الاحتفال بعيد الجمهورية إلى يوم للاحتفال بالانقلاب، داعيا التونسيين بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية على التوحد في مواجهة الحكم الفردي والحفاظ على الحكم المؤسساتي.
ولفت المرزوقي، إلى أنّ هناك طريقان لانتهاء ما وصفها بالمهزلة،  "إما أن هذا المنقلب سيستطيع التدجيل على الناس ويقول لهم إن نسبة المشاركة كانت كبيرة.. وهذا خبر لن يهتم به أحد ولن يتكلم عنه أحد، لأنه يكرر صورة نمطية عن التخلف لا غير.. لكن إذا الشعب التونسي قاطع هذا الاستفتاء وكان يوم إضراب وطني ومواطني.. وقتها سيعود الشعب التونسي إلى الشعب القدوة الذي ستتشبه به الشعوب الأفريقية والعربية.. ووقتها سيقف أي دكتاتور ليفكر قبل الإقدام على ذات العملية التي نفذها الانقلابي في تونس". 
وتابع، "أريدكم أن تسجلوا للتاريخ أنكم رفضتم الاستسلام لشخص غير سوي وغير كفء وغير شرعي.. وأعيدوا قطار الثورة إلى السكة وأعيدوا للشعب كرامته وعزته.. وآنذاك سيحتل خبر المقاطعة كل وسائل الإعلام الدولية، وآنذاك ستعودون ذلك الشعب العظيم الذي كنتم في 2011".

 

{if $pageType eq 1}{literal}