Menu

بشأن شحنة الزيت: منظمة آلرت تكشف مغالطة وزارة التجارة وتلاعبها للتغطية على الفشل في التصرف


سكوب أنفو-تونس

علّقت منظمة 'آلرت'، عن بلاغ وزارة التجارة الذي أكّدت فيه أنّ التحاليل التقنية المجراة على شحنة الزيت النباتي القادمة من إسبانيا، لم تكن مطابق للمواصفات التونسية، حيث نزّهت المنظمة المخابر التقنية من كل سوء تصرف.

وعبّرت آلرت، في بلاغ لها، مساء أمس، عن خشيتها من أن يكون وراء هذا القرار المعلن تلاعب سياسي لتغطية فشل التنسيق المسبق لقبول هذه الشحنة .

وأوضحت المنظمة، أنّه أوّلا تتم في مثل هذه الحالات التحاليل من المصدر، أي عند تعبئة الشحنة من طرف مخبر تحاليل دولي مستقل يكون محل اتفاق مسبق من المتعاقدين، و يقر عند الشحن بتطابق مواصفات الشحنة مع المواصفات التعاقدية الموثقة في الاعتماد المالي، ويكون المزود حريصا على احترام شروط الصفقة حتى يتم الخلاص اثر تقديمه لوثائق الشحنة حتى قبل تفريغها ... و قد بعث المزود الشحنة في هذه الحالة اثر التعاقد مع ديوان الزيت ولم يتم تفريغ الشحنة لعدم فتح الاعتماد من طرفه ...

بيّنت منظمة آلرت، أنّ الشحنة تتكون من 6000 طن من الزيت النباتي وقد تم قبول 1000طن منها من طرف شركة خاصة، و تم تفريغها اثر حصولها على كل التراخيص اللازمة و خاصة تحليل مطابق للمواصفات التونسية.

وعبّرت المنظمة، عن تخوفها من أنّه وفي ظل غياب سلطة مراقبة مستقلة قد يطلق العنان لإيجاد تعلات واهية و طرق ملتوية لتغطية كل فشل في التصرف، قد يكلف الكثير من المال العام دون محاسبة او مساءلة للرأي العام و لدافعي الضرائب.

وأعلنت المنظمة، أنها ستحاول الاتصال بالمزود عبر شبكاتها، للتثبت من الأمر و سماع أسباب رفض الشحنة منه.

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}