Menu

النهضة: "وشاية" من حزب يساري متطرف وراء استجواب الغنوشي


سكوب أنفو- تونس

أفادت حركة النهضة، في بيان لها اليوم الخميس 21 جويلية 2022، أنّه قد تبين من خلال استجواب رئيس الحركة راشد العنوشي، أنّ إحدى الجهات التي تقدمت ضد الاستاذ راشد الغنوشي بشكاية – ‏وشاية  – هي أساسا حزب يساري متطرف  جعل  من تشويه النهضة واستهدافها مبرر وجوده  ‏وبرنامج عمله منذ عشرات السنين.

و أضافت النهضة في بيانها، أنّ الحزب الذي لم تسمه،  قد حالف مع كل أنظمة الاستبداد التي توالت على ‏البلاد ضدّ المعارضين قبل الثورة وبعدها،  ولم يتوقف منذ الثورة على تشويه النهضة ‏ورجالها ونسائها وممارسة الافتراء عليها والسعي إلى استخدام أجهزة الدولة في ذلك. وهو في تحالف موضوعي مع سلطة الانقلاب   في كل ما يتعلق باستهداف النهضة بكل الأساليب.

و اعتبرت الحركة في بيانها، أنّ  هذه الطرق المشينة التي دأب عليها البعض هي التي منعت القضاء حتى اليوم من البتّ في ‏قضية الشهيدين بلعيد والبراهمي بسبب تسليطهم لكل أنواع الضغط ، وتوظيف الإعلام لمنع ‏المحكمة من البتّ في القضية ومن إنارة الرأي العام بكل حقائقها، لأنها ستفضح برامج الكذب والخداع التي دأبت عليها  لجنة الدفاع أو الخداع وحزبها الذي تعتمد عليه، كما ستضع حدا لاستغلال هذه ‏القضية في الداخل والخارج.‏

‏و اعتبرت الحركة أيضا، أنّ مجاراة هذه المكونات المتطرفة التي لا تؤمن بالديمقراطية ولا باستقلال القضاء ولا بقيم العيش ‏المشترك والتي دأبت على نشر الحقد والكراهية، إن مجاراتها  في خططها التدميرية أدّى وسيؤدي ‏إلى مظالم لا تحصى وإلى تشويه صورة البلاد وإلى الإساءة لعلاقات تونس ومصالحها مع بلدان ‏شقيقة وصديقة دأبت هذه الأطراف على توجيه الاتهاماتوالإساءات إليها، وفق نص البيان. 

{if $pageType eq 1}{literal}