Menu

بعد منعه من الاحتفال بعيد الجمهورية: الدستوري الحر يحتج أمام ولاية تونس و مقر المفوضية السامية لحقوق الانسان


سكوب أنفو- تونس

أعلن الحزب الدستوي الحر، أنّه يعتزم تنظيم عدد من التحركات والأنشطة إثر قرار والي تونس، الذي وصفه الحزب بالتعسفي، منع الحزب من تنظيم احتفال وطني بشارع الحبيب بورقيبة بمناسبة إحياء الذكرى 65.

و في بلاغ له اليوم الأربعاء 20 جويلية 2022، سينظم الحزب وقفة احتجاجية لقياداته ا أمام مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتونس يوم الجمعة 22 جويلية 2022.

كما سينظم الحزب أيضا وفق البلاغ،  وقفة احتجاجية شعبية أمام مقر ولاية تونس للتنديد بالقرارات التعسفية للسلطة يوم  السبت 23 جويلية 2022.

كما حذّر الحزب السلطة من التعرض له أو منع أنشطته مجددا ويحتفظ بحقه في مقاضاتها وطنيا ودوليا عن التجاوزات التي تقوم بها ويجدد إلتزامه بالذود عن الجمهورية المدنية وإعلاء دولة القانون والمؤسسات.

و عبّر الحزب في بلاغه، عن إدانته للإنتهاكات المفضوحة والإعتداءات الخطيرة التي يمارسها الحاكم بأمره ضد الحزب لعرقلة نشاطه ومنعه من الإضطلاع بدوره كحزب معارض وطني وذلك باستعمال النفوذ وتوظيف المؤسسات الصلبة للدولة إضافة إلى التستر على الجرائم المرتكبة من قبل الميليشيات الفايسبوكية المناصرة له. 

{if $pageType eq 1}{literal}