Menu

هيئة الدفاع عن العروي تقدّم شكاية بوزير الداخلية وتطالبه برفع يده عن قضية منوّبها


سكوب أنفو-تونس

أعلنت هيئة الدفاع عن الناطق الرسمي السابق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي، عن تقديمها لشكاية جزائية ضد وزير الداخلية توفيق شرف الدين في استغلال النفوذ وتجاوز السلطة.

واعتبرت الهيئة، في ندوة صحفية اليوم الأربعاء، أن منوبهم محتجز لا مودعا بشكل قانوني بسبب ما وصفوه بالتجاوزات والخروقات القانونية إضافة إلى الضغط على الشهود للادلاء بما يورّط العروي، بحسب ما نقلته إذاعة موزاييك.

وندّدت هيئة الدّفاع، بظروف الايقاف التي وصفتها بالمهينة وما وصفته بتدخل السلطة التنفيذية في أعمال النيابة العمومية التي فتّتت الملف على عدد من المحاكم، وعدم تغليب قرينة البراءة في إصدار البطاقات القضائية.

واعتبر المحامون، بطاقة الإيداع الثانية التي أصدرها مكتب التحقيق 33 بابتدائية تونس في 19 جويلية، فضيحة، لأنها دون سند قانوني و دون سماع و لا استنطاق، وفق تصريحاتهم.

ووّجه المحامي نضال الصالحي، رسالة لوزير الداخلية توفيق شرف الدين ووزيرة العدل ليلى جفال مطالبا إياهما، "برفع أيديهما عن قضية محمد علي العروي"، معتبرا أنّها تتنزل في إطار سياسي وغير قانوني

وأكّد العروي، في بيان وزعته هيئة الدفاع، أنّه لا علاقة له بكل المتهمين في القضايا المنسوبة إليه ما عدا مدون متعاون مع وزارة الداخلية منذ 2013 حتى 2019 خلال ترؤس العروي لمكتب الاتصال في الداخلية وتقلده مهمة الملحق الأمني بتركيا، مؤكدا أن كل الوزراء المتعاقبين على الوزارة على علم بهذا التعاون في إطار مكافحة الإرهاب والاغتيالات ودعم معنويات القوات الحاملة للسلاح، مؤكدا أن علاقة هذا المدون مع شركة انستالينقو بدأت في أواخر 2020.

أما عن تهمة التخابر، فتقول الهيئة إن خلفيتها الوحيدة اتصال المتهم بأشخاص في تركيا خلال مناسبات للمعايدة ومنهم طباخ وسائق في قنصلية تونس باسطنبول

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}