Menu

رئيسة الجامعة التونسية للنزل: ' مؤشرات القطاع السياحي لاتزال دون المأمول رغم فتح الحدود مع الجزائر'


سكوب أنفو- تونس

قالت رئيسة الجامعة التونسية للنزل، درّة ميلاد، إن المؤشرات الحالية للقطاع السياحي لا تزال دون المأمول.

وأضافت ميلاد لدى  مداخلة لها مع برنامج"الدنيا ومافيها" على  "الجوهرة أف أم" ، الاٍبعاء، أن تأخر الإجراءات الحكومية مقارنة بالوجهات المنافسة (تسهيل الإجراءات الوقائية لاستقبال السياح وإلغاء شرط الاستظهار بتحاليل كورونا..) وغياب استراتيجية واضحة ودعم حقيقي للمؤسسات المتضرّرة من جائحة كورونا، عمّق من أزمة المؤسسات الفندقية.

وأكدت النتحدّثة  أن القطاع السياحي  لا زال يشكو من عديد النقائص والعراقيل التي أثّرت على نسق النشاط، مبيّنة أن 213 مؤسسة فندقية لاتزال متوقفة عن النشاط منذ سنة 2011.

وبالنسبة لارتفاع أسعار النزل، أوضحت ميلاد أن ذلك مردّه "التخفيضات الكبيرة خلال الموسم الفارط ولا علاقة له بقرار فتح الحدود مع الجزائر"، مؤكدة أيضا أن الأسعار تتغيّر حسب الموسم .

وأشارت إلى أن "السوق التونسية سوق مهمة وتمثل 35 بالمائة وأن التونسيين مرحّب بهم"، نافية وجود تمييز في المعاملة بين الحريف التونسي وبين بقية السيّاح الآخرين، وفق قولها ..

{if $pageType eq 1}{literal}