Menu

بيان مُشترك لقيادات الجيش الليبي: نحو توحيد المؤسسة العسكرية


سكوب أنفو- وكالات

أصدرت قيادات الجيش الليبي من الشرق والغرب، اليوم الثلاثاء 19 جويلية 2022، ، بيانا مشتركا أعلنت فيه عن اتفاق على تحديد خطوات واقعية لتوحيد المؤسسة العسكرية.

وتوافقت اللجنة العسكرية المشتركة -خلال اجتماع للجنة في العاصمة طرابلس- على إنهاء النزاع في البلاد، وناقشت ضرورة تسمية رئيس أركان واحد للمؤسسة العسكرية، وشدّدت على الرفض التام لعودة الاقتتال ونبذ العنف ودعم مدنية الدولة.

وتضّم اللجنة 5 أعضاء من المؤسسة العسكرية التابعة لحكومة الوحدة في غرب البلاد و5 من قوات الشرق الليبي بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، يجرون حوارًا منذ عامين لتوحيد المؤسسة العسكرية تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا.

وأفاد مكتب الإعلام الحربي لوزارة الدفاع بحكومة الوحدة الوطنية بأن الاجتماع ناقش استمرار الإجراءات التي بدأت في سبيل توحيد المؤسسة العسكرية وآخر ما وصلت إليه نتائج أعمال اللجنة العسكرية المشتركة في وقف إطلاق النار والحفاظ على السلم والأمن.

وقال الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة إن رؤية الحكومة واضحة بشأن سبل إنهاء الأزمة الليبية، وذلك عبر توحيد المؤسسة العسكرية وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية وفق الدستور.

وأضاف حمودة أن اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة الذي عُـقد في طرابلس هو اجتماع دوري لم يأتِ بتنسيق من رئيس الحكومة ولم يشارك فيه.

شدد الحاضرون في الاجتماع على "رفضهم التام والمطلق للعودة إلى الاقتتال بين أبناء الوطن الواحد ونبذهم للعنف ودعمهم الكامل لمدينة الدولة وإبعاد المؤسسة العسكرية عن التجاذبات السياسية".

وأكدوا ضرورة "خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية". 

{if $pageType eq 1}{literal}