Menu

الغنوشي: "منذ انقلاب 25 جويلية وهم يتربصون بي ويعملون على تشويهي وتلفيق ‏تهم كيدية لي"


سكوب أنفو-تونس

نشرت الصفحة الرسمية لحركة النهضة، اليوم الثلاثاء، كلمة لرئيس الحركة راشد الغنوشي، موّجهة بالأساس لوسائل الإعلام والصحفيين وللرأي العام، من أمام مكتب التحقيق، على هامش مثوله اليوم أمام قاضي التحقيق لاستنطاقه فيما يعرف بقضية جمعية 'نماء تونس'.

وأكّد الغنوشي، في كلمته، أنّه حضر اليوم للمثول أمام القضاء التونسي احتراما له ودعما لوجود سلطة قضائية ‏مستقلة - لا وظيفة كما يريد لها من يستنقص دورها وموقعها-، وانتصارا ‏لنضال القضاة الشرفاء من أجل استقلال القضاء واحترام هياكله، ورفض كل مساعي ‏الضغط عليه وتوظيفه ومعاقبة القضاة بعزلهم أو تشويههم. وكل هذا مع الأسف يحصل ‏اليوم من السيد قيس ووزارته وأنصاره المنفلتين، وفق تعبيره.

‏واعتبر رئيس النهضة، أنّه "منذ انقلاب 25 جويلية وهم يتربصون بي ويعملون على تشويهي وعائلتي وتلفيق ‏التهم الباطلة لي، تُهَمٌ كيدية لا أساس لها من الصحة في الحقيقة والواقع، وتندرج هذه ‏التهم اليوم في إطار تمرير مشروع دستور يكرس الانقلاب والاستبداد والحكم الفردي ‏المطلق وضرب قيم الجمهورية ومكاسبها ومزيد الزج بالبلاد في أزمة شاملة وعميقة ‏وعزلة في العالم.‏ "

‏وشدّد الغنوشي، على أنّ "المحاولات تستمر وتتنوع الأساليب لاستهداف حركة النهضة ورموزها في محاولات ‏دؤوبة لا تفتر لربطها بالإرهاب والتآمر على البلاد، ولتحولها من حالة سياسية يتعاطى ‏معها بالديمقراطية إلى ملف أمني وقضائي. وهذه اليوم إحداها. فكلما عجزوا عن هزمها ‏عبر صندوق الاقتراع يلجؤون إلى محاولة توظيف القضاء والأمن وبعض وسائل الإعلام لضربها. ‏وعادة ما يأتي ذلك والبلاد تستشرف محطة سياسية مثل الاستفتاء الذي رفضناه، فنعاقب ‏بذلك السبب ومثل الانتخابات التي يعدّ لها في غيابنا". ‏

  

{if $pageType eq 1}{literal}