Menu

أفاق تونس يؤكد الاعتداء اللفظي والبدني ومنع من النشاط لأحد أعضاء حملة الاستفتاء


سكوب أنفو-تونس

أعلن حزب آفاق تونس، عن تعرّض أحد أعضاء حملة الاستفتاء لحزب آفاق تونس بالمنستير مساء يوم الأحد إلى اعتداء بالعنف اللفظي والبدني ومنع من النشاط وتهشيم لسيارته الخاصة، ورميها بالحجارة أثناء قيامه بتعليق اللافته الانتخابية للحزب.

وأفاد الحزب، في بلاغ له، اليوم الاثنين، أنّه نفّذ هذا الاعتداء الذي وصف بالإجرامي قرابة 12 نفرا كانوا بصدد توزيع مطويات خضراء تحمل عبارة "نعم"، ما يؤكد أنهم ميليشيات محسوبة على تنسيقيات قيس سعيد، وفق البلاغ.

وأكّد أفاق تونس، أنّه "سيتخذ كل الإجراءات القانونية المستوجبة للتتبّع الفاعلين ومحاسبتهم على هذه الجريمة الانتخابية الجبانة"، محمّلا رئيس الجمهورية والسلط الجهوية المسؤولية السياسية كاملة على إنتشار مظاهر العنف السياسي خلال حملة الإستفتاء. 

{if $pageType eq 1}{literal}