Menu

الشعيبي: سعيّد أمر بتحريك التفقدية ضدّ دائرة الاتهام بعد رفضها طعن النيابة في قضية جمعية نماء


سكوب أنفو-تونس

أكّد مستشار رئيس حركة النهضة رياض الشعيبي، توظيف رئيس الجمهورية لتفقدية وزارة العدل ليفتح بحثا تحقيقيا في ملابسات قرار دائرة الاتهام، القاضي برفض استئناف النيابة العمومية الخاص بمطالب الافراج عن المتهمين في قضية جمعية نماء..

وبيّن الشعيبي، في تدوينة له، أمس، أنّ سعيّد أمر المكلفة بوزارة العدل بتحريك تفقدية وزارة العدل للضغط على دائرة الاتهام وحاكم التحقيق وهرسلتهم بسبب ما اتخذوه من قرار، يبدو أنه لم يستجب لانتظاراتهم، وفق قوله.

وأضاف، "بل الأدهى من ذلك أن المتهمين في هذه القضية، وفي سابقة، خضعوا لمراقبة أمنية لصيقة طوال يوم التصريح بقرار دائرة الاتهام استعدادا لتنفيذ قرار متوقّع بإيقافهم بشكل فوري، لولا أن القرار لم يكن على هوى الحاكم بأمره.".

واعتبر مستشار الغنوشي، أنّ "هذه الوقائع لا تثير فقط الشكوك حول تسييس هذه القضية منذ البداية والتدخل غير المقبول في مسار التقاضي الذي سلكته، وإنما تشير بوضوح الى أن كل القضايا المشابهة لها من مثل قضية انستالينغو وما يسمى زورا وبهتانا بالجهاز السري واللوبيينغ كلها قضايا تحركها السلطة الحاكمة لخدمة أجندتها السياسية، وليس لها وجود موضوعي حقيقي"..

ولفت الشعيبي، إلى أنّ القضاء التونسي سيكون في امتحان حقيقي جديد يوم 19 جويلية الجاري، عندما سيقع الاستماع لراشد الغنوشي، والقرار الذي سيتخذه إما أنه سيكرس استقلالية السلطة القضائية عن كل توظيف، أو أننا سنكون أمام انتكاسة حقيقية اذا استجاب للضغط المسلط عليه، على حد تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}