Menu

صندوق النقد يعتزم خفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بشكل كبير


سكوب أنفو-وكالات

من المنتظر، أن يخفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي "بشكل كبير" في تحديثه القادم، حيث يتصارع رؤساء المالية مع قائمة متقلصة من الخيارات لمعالجة المخاطر المتفاقمة.

وفي هذا الإطار، أفادت مديرة الاستراتيجية والسياسة والمراجعة في صندوق النقد الدولي، سييلا بازارباسيوغلو، في جلسة يوم الأحد في بالي، إندونيسيا، بأن ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة، وتباطؤ تدفقات رأس المال إلى الأسواق الناشئة، والوباء المستمر والتباطؤ في الصين، تجعل الأمر "أكثر صعوبة" لصانعي السياسات. "إنها صدمة تلو الأخرى تضرب الاقتصاد العالمي بالفعل"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وشدّدت بازارباسيوغلو، على صعوبة تنسيق استجابة عالمية لارتفاع التضخم ومخاوف الركود.

وخفض صندوق النقد الدولي بالفعل توقعاته للنمو العالمي هذا العام إلى 3.6%، من 4.4% قبل الحرب في أوكرانيا، في تقرير أفريل.

 وقالت بازارباسيوغلو، في مراجعة من المقرر إجراؤها هذا الشهر "سنخفض توقعاتنا بشكل كبير".

يأتي ذلك، فيما يجد محافظو البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم صعوبة في العثور على القرار الصحيح لزيادة الأسعار التي تحركها مشكلات العرض.

بدوره، قال رئيس الأبحاث في بنك التسويات الدولية، هيون سونغ شين:"الطريق إلى الهبوط الهادئ يضيق؛ نعتقد أنه لا يزال مساراً ممكناً، ولكنه بالتأكيد ليس مساراً سهلاً".

 وأضاف "عندما تتخذ البنوك المركزية السياسة النقدية بطريقة سريعة وحاسمة ولديها استجابة مسبقة للتضخم، فإن ذلك يفضي بشكل أكبر إلى الهبوط السهل". 

{if $pageType eq 1}{literal}