Menu

الدستوري الحرّ يستنكر "المنع التعسفي" لاجتماعه في سليانة


سكوب أنفو- تونس

أعلن الحزب الدستوري الحر ، في بيان له، السبت أن اجتماع الحزب بجهة سليانة المنظم في إطار برنامج عمل مدرسة تكوين الإطارات الحزبية، تعرّض لما أسماه بـ"المنع التعسفي" من قبل السلطة الجهوية بسليانة، بعد اتصال مصالح الولاية بصاحب الفضاء وإصدار تعليماتها له بعدم فتح القاعة للمشاركين وذلك دون إعلام الحزب أو مراسلته أو إشعاره بأي طريقة برفض عقد الاجتماع رغم قيام المسؤول الحزبي بالجهة بالإجراءات القانونية اللازمة .

وأدان الدستوري الحر ما وصفه بـ "الإعتداء السافر على حقه في الإجتماع طبق القانون" منددا ، "بانتهاك الإلتزام المحمول على الدولة بعدم عرقلة العمل الحزبي وحمل المسؤولية لحكومة نجلاء بودن ، معتبرا إياها بأنها  "مغتصبة للسلطة"، على حدّ تعبيره .

ودعا  الحزب الحكومة لمحاسبة مقترفي هذه التجاوزات الخطيرة والتحقيق في خفايا مثل هذه الأساليب، محذّرا من تواصل هذه الممارسات القمعية ضد الحزب ونبه إلى أن هذه الإعتداءات المتكررة والممنهجة على حقوق المواطنين بسبب انتمائهم الفكري والسياسي يعتبر اضطهادا موجبا للمحاسبة على معنى نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية لن يتم السكوت عنه أو القبول به.

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}