Menu

"البوصلة " ترفض مشروع الدستور الجديد وتعتبره يؤسس لنظام "سياسي رئاسوي"


سكوب أنفو- تونس

عبّرت منظمة "البوصلة"  عن "رفضها ومعارضتها" لمشروع الدستور المعروض على الاستفتاء يوم 25 جويلية الجاري، مشيرة إلى  أنها ستنشر تقريرا مفصلا يبين "هنات ومخاطر هذا المشروع"، وفق ما ورد في بيان صادر عنها، الأربعاء.

واعتبرت المنظمة، أن مشروع الدستور يؤسس لـ "نظام سياسي رئاسوي" يركز سلطات كبيرة لدى رئيس الجمهورية، ويضعه في مرتبة لا تتيح مساءلته حتى في صورة خرقه للدستور، وفق تقديرها.

ولاحظت  ان المسار "الانفرادي" لاعداد الدستور، أفرز دستورا يعكس في اعداده وصياغته وطريقة عرضه "توجها احاديا لدى رئيس الجمهورية واقصائيا لأغلب القوى المدنية والسياسية والخبراء"، على حد تعبيرها.

ولفتت المنظمة إلى أنّ مشروع الدستور الذي اعلن عنه في 30 جوان الماضي وادخلت عليه اصلاحات في 8 جويلية الجاري "ألغى اغلب الهيئات الدستورية التي تعتبر من ابرز دعائم الديمقراطية، وأسس لمحكمة دستورية متكونة فقط من القضاة، وسمح لرئيس الجمهورية بوضع يده على هيئة الانتخابات"، وفق نص البيان.

كما  تطرقت منظمة "البوصلة" الى ما اعتبرته "تحسينات" وردت في النسخة الجديدة لمشروع الدستور، وخاصة تلك الواردة بالفصل 55 المتعلق بالحقوق والحريات، منتقدة في المقابل عدم ذكر النظام المدني وغياب مبدأ الفصل بين السلط وضرب استقلالية القضاء.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}