Menu

أحزاب تطالب هيئة الانتخابات بالتحقيق في مصادر تمويل حملة المساندة وتستنكر خرق مبدأ حياد الإدارة


 

سكوب أنفو-تونس

استنكرت أحزاب (آفاق تونس، ائتلاف صمود، الشعب يريد، عازمون، الائتلاف الوطني التونسي)، خرق مبدأ حياد الإدارة والمبادئ المنظمة لحملة الاستفتاء، وتوظيف أجهزة الدولة وإمكانياتها بشكل واضح من طرف الداعمين لحملة "نعم".

وطالبت الأحزاب، في بيان لها، اليوم الأربعاء، وزارة الداخلية بتحمّل مسؤوليتها في حماية الحرمة الجسدية للمشاركين في الحملة، وتأمين الاجتماعات والأنشطة الميدانية.

كما دعت، هيئة الإنتخابات لفتح تحقيق فوري في مصادر تمويل حملة المساندة، واتخاذ قرارات فورية لردع المخالفين.

واستنكرت الأحزاب المذكورة، استباحة الفضاء العام من خلال تعليق اللافتات في أماكن غير مرخّصة، واستعمال علم وشعار الجمهورية التونسية والإشهار السياسي في مخالفة صريحة لقانون الانتخابات والاستفتاء.

وعبّرت الأحزاب، عن رفضها لعدم احترام مبدأ حياد وسائل الإعلام العمومية، واستغلال منابرها لحملة المساندة.

وأعلنت الأحزاب الموقعة، أنها بصدد توثيق هذه التجاوزات بكل الوسائل القانونية لتقديم مؤيدات الطعون ومحاسبة كل من يثبت تورطه في ارتكاب جرائم ومخالفات انتخابية.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}