Menu

الدستوري الحر: قضية استعجالية لإيقاف حملة الاستفتاء بسبب شبهات فساد وتمويل أجنبي لحملات مساندة لسعيّد


سكوب أنفو-تونس

أعلن القيادي بالحزب الدستوري الحر علي البجاوي، أنّ هيئة الدفاع عن الحزب ستقوم بنشر قضية استعجالية أمام المحكمة الابتدائية بتونس يوم الجمعة 15 جويلية الجاري، لطلب إيقاف حملة الاستفتاء.

وتأتي هذه القضية، وفق البجاوي، درءا لما وصفه بالخطر الداهم المتمثل في تزوير إرادة الناخبين عبر التستر على الفساد المالي والتمويل الأجنبي المشبوه، تلاحق حملة مساندة لرئيس الجمهورية قيس سعيد، سواء من خلال حزب السعادة أو الصفحات الفايسبوكية المشبوهة أو من خلال المصاريف التي يقوم الحزب بمتابعتها.

وأكّد المتحدّث، أنّه ستتم إحالة جميع ملفات الفساد الإداري والمالي والذي قال إنّه تم ارتكابها خلال الأشهر الماضية من طرف رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ووزارة المالية وهيئة الانتخابات إلى النيابة العمومية.

وأفاد البجاوي، أنّ الهيئة ستتولى أيضا تقديم شكاية إلى التفقدية العامة بوزارة العدل ضد ممثل النيابة العمومية بتونس من أجل المماطلة في فتح ملف الشكايات المقدمة، والمتعلقة بالخصوص بتدليس الاستشارة وإهدار المال العام والسعي إلى معرفة مآل تلك الشكايات، فضلا عن شكاية رابعة ضد الرئيس الأول للمحكمة الإدارية بتهمة تجاوز القانون وعدم البت في طلبات تأجيل وإيقاف تنفيذ الأوامر الرئاسية رغم مرور الآجال القانونية المحددة بشهر، معتبرا ذلك من قبيل جريمة إنكار العدالة .

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}