Menu

تحدّث عنها سعيّد/ بوعسكر: لا وجود لـ 1700 محاولة اختراق لموقع تسجيل الناخبين


سكوب انفو-تونس

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، أنّ محاولات اختراق موقع تسجيل الناخبين محدودة ومعزولة إلى حدود الآن، ومست فقط بعض الشخصيات السياسية المعروفة.

وبيّن بوعسكر، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الأربعاء، أنه لا وجود للعدد المتداول المقدر بـ 1700 أو 17 ألف محاولة اختراق، معتبرا أنّ هذه الأرقام غير دقيقة وأن هناك فقط بضع حالات تعلقت بمحاولة تغيير مراكز اقتراع عدد من الشخصيات السياسية، وفق قوله.

وشدّد رئيس الهيئة، على أنّ قاعدة بيانات الناخبين سليمة، وأن محاولات الاختراق كانت محدودة ومعزولة ولم تؤثر في سجل الناخبين، بحسب تصريحه.

وفي سياق متّصل، أفاد المتحدّث، إلى أنّ الهيئة تفطنت إلى بعض المحاولات المحدودة من قبل مجموعة من الأشخاص استغلت المعطيات الشخصية لبعض الشخصيات السياسية والوجوه المعروفة، وحاولت تغيير مواقع مراكز الاقتراع المرسمين بها والقريبة من محل سكانهم إلى مراكز أخرى بعيدة، وفق قوله.

واعتبر بوعسكر، أن الهدف من هذه المحاولات هو إحداث نوع من الشوشرة يوم 25 جويلية، مشيرا إلى أن الهيئة حال تفطنها لهذه الأعمال عقدت جلسات عمل مع المركز الوطني للإعلامية والوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية ومصالح وزارة الداخلية وتم إيقاف هذه المحاولات من الناحية التقنية.

وأفاد رئيس الهيئة، بأنّ الهيئة توجهت للقضاء بهذا الخصوص، باعتبار أن محاولة تغيير بيانات الناخبين في المنظومات المتعلقة بالتسجيل والتحيين تعد جريمة من جرائم الحق العام، مبرزا أن النيابة العمومية تعهدت بالموضوع وتم فتح بحث تحقيقي كشف حتى الآن عن سبعة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في محاولات الاختراق، على حد قوله.

 ويذكر أنّ رئاسة الجمهورية، أعلنت مساء أمس، عن تعرّض موقع تسجيل الناخبين إلى 1700 هجوم، وذلك عقب لقاء جمع رئيس الجمهورية بوزير الداخلية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}