Menu

السنوسي: مشاركة 141 مناصرا و7 معارضين لمشروع الدستور يُخلّ بمبدأ المساواة ويمسّ من سمعة الإعلام العمومي


سكوب أنفو-تونس

اعتبر عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي، مشاركة 141 مناصرا و7 أطراف فقط معارضة لمشروع الدستور الجديد، يُخلّ بمبدأ المساواة ويمسّ بسمعة الإعلام العمومي.

وأفاد السنوسي، في تدّخل هاتفي بإذاعة شمس أف أم، اليوم الثلاثاء، أن الهايكا وجهت مراسلة إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لمطالبتها بإلغاء حصص التعبير المباشر على التلفزة الوطنية للمشاركين في حملة الاستفتاء على الدستور، وفق قوله.

ولفت عضو هيئة الاتصال السمعي البصري، أنّ تعيين رئيسة مديرة عامة لمؤسسة التلفزة التونسية  من قبل السلطة التنفيذية التي يفترض تعيينها وفق إجراءات قانونية، يمسّ من حياد المؤسسة، التي تغطي هذه الحملة خاصة وأن السلطة التنفيذية لها مصلحة من الاستفتاء.

وتابع محدث شمس أف أم بأن الرئيسة المديرة العامة للتلفزة العمومية من المفروض أن تكون معينة وفقا للإجراءات القانونية.

وفي علاقة، بإمضاء الهايكا على القرار المشترك مع هيئة الانتخابات والذي يتضمن تخصيص حصص تعبير مباشرة، أكّد السنوسي، أن القرار تم إمضاؤه قبل الحصول على قائمة المسجلين في الحملة، غير أنّه بعد صدور السجل الذي يتضمن 141 مناصرا و7 معارضين، قدّرت الهيئة بأنه يمس بعملية التوازن والمساوة في الحملة، بحسب تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}