Menu

جمعية نماء تؤكد أنها جمعية تنموية غير خيرية و تنفي انتماء الجبالي لها


سكوب أنفو-تونس

نفى عضو هيئة الدّفاع عن جمعية نماء تونس المحامي زياد بن الطاهر، انتماء رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي، للجمعية المذكورة بأي شكل من الأشكال منذ تأسيسها، وأنّه قد تمّ الزّج به وبأسماء أخرى في هذا الملّف لتوظيفه سياسيا بناء على تهم كيدية، وفق قوله.

 

ومن جانبه، أكّد عضو هيئة الدفاع المحامي مختار الجماعي، خلال ندوة صحفية نظمتها الهيئة اليوم الثلاثاء، بحسب ما نقلت عنها إذاعة موزاييك، أنّ الجمعية تتعرَّض لمحاكمات اعلامية وحملة شيطنة حيث يتم الترويج على أنها جمعية خيرية في حين أنها جمعية تنموية تعمل في نطاق الشفافية سواء على مستوى التسيير أو التمويل، وفق توضيحه.

 

ونفى الجماعي، صحّة المبالغ التي روّج على أنّها ميزانية الجمعية و المقدرة بـ20 مليون دينار، متحديا النيابة العمومية بإثبات ذلك.

 

وأفاد المحامي، أنّ حيثيات إثارة القضية ضد جمعية نماء فقد انطلقت من وشاية وليس من مؤسسة رقابية، حيث تعمل جهة سياسية إلى ضرب جهة سياسية أخرى للتغطية على فشلها خاصة على المستوى الاجتماعي، معتبرا أنّ إثارة هذه القضية كان للتغطية على فشل لجنة صياغة الدستور وما ورد بنص مشروع الدستور الجديد من هنات، على حد تقديره.

 

ومن جهتها، أكّدت المحامية صالحة بن عايشة، عدم تلقي الجمعية أموالا من الخارج منذ تأسيسها إلى اليوم وهو ما تم توثيقه بجداول الحسابات البنكية، خلافا لما صرحت به المتحدثة باسم قطب مكافحة الإرهاب إعلاميا حول تلقي جمعية نماء أموالا تقدر بـ20 مليون دينار.

 

وشدّدت بن عايشة، على خرق الإجراءات القانونية والآجال في ملف قضية جمعية نماء، بحسب تأكيدها.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}