Menu

معز حديدان: خدمة الدين الخارجي قد تصل إلى 9 مليار دينار مع نهاية 2022


سكوب أنفو- اقتصاد

قال الخبير الاقتصادي، معز حديدان بأن خدمة الدين الخارجي بلغت 1.4 مليار دولار خلال السداسي الأول من هذه السنة، وشهدت بذلك انخفاضا بـ 3.1 بالمائة، مشيرا إلى أن الدولة تواصل سداد الديون التي تلقتها في سنوات 2014 و2016 وغيرها، وهو ما يعني أنّ خدمة الدين ستتواصل على نفس النسق خلال هذه الفترة.

وأضاف حديدان، في حواره مع اكسبراس اف ام ،الاثنين، أنه من الممكن أن تتجه خدمة الدين نحو الانخفاض في سنوات 2024 و2025 إذا تم التوجه اليوم نحو التقليص في التوجه نحو التداين.

وأوضح  حديدان، أنه من الممكن أن تصل خدمة الدين إلى حدود نهاية سنة 2022 إلى 8 أو 9 مليار دينار، مؤكدا  أن خدمة الدين تستهلك 8 بالمائة من الناتج المحلي الخام لسنة 2022.

ولفت المتحدّث إلى أن 6 بالمائة من الناتج المحلي الخام تخسره الدولة التونسية سنويا لتسديد ديونها، وهو أكثر مما يقع ضخه في الاستثمار.

وذكّر بأن تونس أصبحت من الدول المرشحة لإعلان تخلفها عن سداد ديونها حسب تقرير بلومبرغ الأخير، معتبرا أن هذه التقارير منطقية بالنظر لتصنيف تونس من طرف وكالتي فيتش وموديز.

وشدد الخبير الاقتصادي على ان تونس اليوم بحاجة ماسّة  إلى استقرار سياسي وإلى حلول لاستقطاب العملة الأجنبية والتقليص من نسق تدفقها نحو الخارج، وذلك عبر التشجيع على اعتماد الطاقات المتجددة والتوجه نحو التحول الطاقي، وتشجيع الزراعة والفلاحة لإنتاج المواد الأساسية والتقليص من التوريد، وفق تقديره.

 

{if $pageType eq 1}{literal}