Menu

القاهرة تطالب تل أبيب بتقصي الحقائق حول التقارير عن مقبرة جماعية لجنود مصريين أحرقهم الاحتلال أحياء


سكوب أنفو- وكالات

من المُنتظر أن تتصل سفارة مصر بتل أبيب مع سلطات الاحتلال من أجل التقصي حول حقيقة تقارير مُتداولة عن مقبرة جماعية لجنود مصريين أقدم قوات الاحتلال على حرقهم أحياء و دفنهم في حرب 1967.

ووفقا لما صرّح به المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ ردّا على سؤال حول ما تردد في الصحافة العبرية بخصوص بوقائع تاريخية حدثت في حرب عام 1967، قال المتحدث "تم تكليف السفارة المصرية في تل أبيب بالتواصل مع سلطات الاحتلال لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلاميا، والمطالبة بتحقيق لاستيضاح مدى مصداقية هذه المعلومات وإفادة السلطات المصرية بشكل عاجل بالتفاصيل ذات الصل.

و سبق للصحفي "الإسرائيلي" يوسي ميلمان أن كشف يوم الجمعة الماضي عن مجزرة راح ضحيتها ما لا يقل عن 20 جنديا مصريا في حرب عام 1967، مُوضحّا أنّ  "الجنود المصريين أحرقوا أحياء ودفنهم الجيش في مقبرة جماعية بدون علامات قرب القدس 

{if $pageType eq 1}{literal}