Menu

الناطق الرسمي باسم ائتلاف صمود: مشروع الدستور الجديد خطير ولايستجيب لمطالب 25 جويلية


سكوب أنفو- تونس

اعتبر الناطق الرسمي باسم ائتلاف صمود، زهير البازي، أن الاستفتاء في صيغته الحالية لا يستجيب لمطالب 25 جويلية 2021، لأنه جاء متعجلا وغير مدروس.

ويرى البازي، أنّ المقاربة المعتمدة في صياغة مشروع الدستور الجديد مستعجلة ومرتجلة ومتسرعة ومليئة أخطاء وتكرارا على مستوى الشكل والمضمون، ما يحول دون نجاح هذا المشروع في استقطاب أكبر طيف للالتفاف حوله ومساندته.

وبالرغم مساندة حزبه لمسار 25 جويلية ومطالبه، فقد أوضح البازي،  أنه لا يمكن  للائتلاف دعم دستور يعطي كل  الصلاحيات لرئيس الجهمورية، معتبرا ذلك استغلالا لظروف البلاد في سبيل تحقيق هدف شخصي.

ووصف المتحدّث في مداخلة له مع "اكسبراس اف ام"، الجمعة، مشروع الدستورالجديد  "بالخطير"،  وذلك لتضمنه جانبا سلطويا كبيرا تكون خلاله السلط غير متوازية وغير متناسبة”، لتحظى السلطة التنفيذية بالتمثيلية وبجميع الصلاحيات، لافتا  إلى وجود فصل داخل المشروع ينص على أنّه ينتخب الرئيس بصفة مباشرة وسرية من قبل الناخبين، على حدّ قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}