Menu

العميد الكيلاني: الهياكل المهنية للمحاماة أخلّت بواجبها في الدفاع عن المهنة


سكوب أنفو- تونس

استغرب العميد الأسبق للمحامين عبد الرزاق  الكيلاني،  صمت هياكل المهنة، إزاء غياب الضمانات اللازمة لقيام المحامي بدوره، معتبرا أنّ  منظومة العدالة تشهد اليوم ضرب الهيكل القضائي وهيكل المحاماة أيضا بعد  إلغاء الفصل 105 من مشروع الدستور الذي يمس من مكسب هام جاء بعد نضالات أجيال من المحامين.

وبيّن العميد الكيلاني، أنّ التنصيصات الواردة في مرسوم المحاماة وفي دستور 2014 في فصلة 105 هي ضمانة للمتقاضي أيضا، حتى يتمكن من القيام بدوره والدفاع عن منوبه بكل شجاعة.

وقال ، في حواره مع اكسبراس اف ام، الخميس، إن الهياكل المهنية للمحاماة أخلّت بواجبها في الدفاع عن المهنة وصمتها ينمّ عن عدم الوعي بخطورة حذف الفصل المتعلق بالمحاماة كشريك في إقامة العدل.

وأضاف الكيلاني أن الأمين العام لاتحاد المحامين العرب عبّر في بيان عن تضامنه مع هياكل المحامين في تونس بعد حذف الفصل 105 من دستور 2014، واستنكر المس بهذا المكسب، وفق قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}