Menu

أحمد ونيّس: قرار فتح الحدود البرية التونسية الجزائرية ايجابي رغم تأخره


 

سكوب أنفو- تونس

اعتبر وزير الخارجية الأسبق أحمد ونيّس  أن الزيارة الاخيرة للرئيس سعيّد إلى الجزائر ، مهمّة في هذا الظرف بالذات رغم حالة البرود  التّي مسّت العلاقات الثنائية ، وسيكون لها استتباعاتها الايجابية ، مشيرا إلى أن قرار فتح الحدود بعد عامين من اغلاقها بسبب كورونا  يبقى أمرا ايجابيا رغم تأخره لعديد الاعتبارات.

وقال ونّيس في حواره مع صحيفة الشروق في عددها الصادر، الخميس، إنّنا نحتاج إلى سمع رئيس الجمهورية بعد عودته من الجزائر لتقييم الزيارة ومخرجاتها ، معتبرا أن حضور سعيّد في الاحتفالات الجزائر بتصفية الاستعمار الأوروبي من الدول المغاربية ، هو أمر مهمّ تاريخيا وفلسفيا ، وأن تواجده (الرئيس سعيد) كان ضروريا .

وبشأن تأخر قرار فتح الحدود البرية الجزائرية التونسية علّق أحمد ونيّس بأنه قرار ايجابي يقوي الأخوة بين البلدين ، لافتا أن القرارات السياسية ينبغي أن تتمّ دون شروط وأن تعلن فورا وبعيدا عن الحسابات .

وأوضح أن توقيت فتح الحدود البرية وظرفيتها يطلق رسائل مفادها أن تونس هي من طلبت هذا الطلب وأصرّت عليه وكأنها في موقع المتنازل ، وفق تعبيره.

وكان  الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، قد قرر في إجراء  مشترك مع الرئيس قيس سعيد، أمس الاول الثلاثاء، فتح الحدود البرية للسيارات الخاصة والمسافرين مع تونس، بدايةً من 15 جويلية الجاري.

 

{if $pageType eq 1}{literal}