Menu

ارتفاع أسعار الحبوب في جوان الفارط وتوقعات بانخفاضها الأشهر القادمة بعد تراجع الطلب


سكوب أنفو- اقتصاد

سجّل إنتاج تونس  من الحبوب إلى غاية نهاية شهر جوان المنقضي ، 5.3 مليون قنطار بارتفاع قدّر بنسبة 3 بالمائة  مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2021 ، في وقت تباينت فيه الكميات المجمّعة على مستوى الأقاليم والولايات.

ويعدّ ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية سببا رئيسيا في منحى التضخّم ، حيث اعتبر الغذاء إلى جانب الطاقة أكثر العوامل تأثيرا في الصعود القياسي لمؤشر أسعار الاستهلاك في كل دول العالم  ومنها تونس ولا تزال الأسعار إلى اليوم في منحاها التصاعدي إلى حدود السداسية الأولى من 2022 .

هذا ونشر المرصد الوطني للفلاحة معطيات تتعلق بأسعار الحبوب في الأسواق العالمية ، أكد فيه أنه وخلال شهر جوان الفارط، بلغ معدل سعر القمح الصلب الكندي  على السوق العالمية للحبوب 1783 دينار للطن أي 1 بالمائة ، أكثر مما كان عليه  خلال ماي 2022 ، وأعلى بـ95 % مما كان عليه غي جوان 2021 ، وفق ما أوردت جريدة المغرب، الخميس.

كما بلغ معدل سعر القمح اللين الأوروبي على السوق العالمية 1275 دينار للطن في جوان 2022 ، وأعلى بـ72% مما كان عليه في جوان 2021، في المقابل بلغ سعر الشعير الأوروبي 1135 دينار للطن الواحد أي 14 % أقل من سعره في ماي 2022 ، مسجلا بذلك ارتفاعا بـ56 % عن سعره في جوان من العام الفارط.

ويتوقّع المرصد لأن تشهد خلال الأشهر القادمة أسعار القمح اللين تراجعا ، بالرغم من بقائها في مستوى أعلى من العادي نتيجة لتوقعات بتقلّص الطلب العالمي بسبب تراجع  استعمال القمح في العلف الحيواني نظرا لارتفاع أسعاره وبالتالي ارتفاع تكلفة إنتاج العلف ، وانتظار إنتاج متميز من كلا من روسيا ، الأرجنتين وأستراليا ، مع توقعات بتصدير حوالي  مليون طن من القمح اللين من أوكرانيا.

{if $pageType eq 1}{literal}