Menu

حركة مشروع تونس تقرر عدم المشاركة في الاستفتاء وتدعو إلى حوار وطني جادّ


سكوب أنفو- تونس

أعلن  المكتب السياسي لحركة مشروع تونس  ، في بيان له، مساء الاربعاء،  أنه تم ّ التصويت داخل المكتب إلى بـ أغلبية كبيرة من أعضائه القرار بعدم المشاركة في الاستفتاء المقرر إجراؤه   يوم 25 جويلية الجاري.

و طالبت مشروع تونس ،  بتأجيل الاستفتاء والعودة لحوار وطني جادّ يجمع القوى الوطنية الحقيقية للاتفاق على دستور يضمن الحوكمة الديمقراطية المؤسساتية السليمة الناجعة والحقوق ويؤكد هويّة الأمة التونسية.

وذكر البيان،  أن إدارة مرحلة ما بعد 25 جويلية عوض التأسيس لمرحلة جديدة من الانتقال الديمقراطي، بالقطع مع سيئات المرحلة السابقة، فقد انزلقت لاتجاه النكوص عنه وشابها التأخير في المسار وعدم الاكتراث بضرورة توفير الحد الأدنى من شروط الشرعية والمشروعية والارتجال وتأجيج الصراعات السياسية والاجتماعية وغياب أية بشائر لتوجّهٍ اقتصادي واجتماعي يعالج مشاكل تونس المستعصية، وتواتر انتهاكات حقوق الانسان والتعسف في مجالات عدة، مقابل التركيز على الغلوّ في السلطة الفردية.

وعابت الحركة   مسار إعداد الدستور  عبر حوار استشاري انتقائي تم حتى رفض مخرجاته من السلطة  معتبرة أن الدستور المقترح لاستفتاء 25 جويلية كتب على عجل وشابته أخطاء فادحة في الشكل، وقام على أسس إيديولوجية فئوية و تأكيدٌ على منهج حكم فردي غير قابل للمساءلة ولم يركز، كما كان معلنا، على القضايا الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والمعلوماتية أو البيئية التي ستؤسّس لتونس القرن الواحد والعشرين، وفق نص البيان .

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}