Menu

الهياكل القضائية تتوجه إلى المنظمات الدولية لعرض قضية القضاة


 

سكوب أنفو- تونس

أفاد رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمادي بأن الهياكل القضائية توجهت للمنظمات والهياكل الدولية المعنية بالشأن القضائي منها المفوضية السامية لحقوق الانسان والاتحاد الدولي للقضاة، لعرض قضيتها عليها

وأوضح الحمادى في تصريح لـوات، أمس  الأربعاء ،على هامش عقد جمعية القضاة التونسيين لندوة دولية حول "ضمانات المسارات الـتأديبية للقضاة" بالعاصمة، أن القضاة وهياكلهم يواصلون مساندة القضاة المضربين عن العمل خاصة الذين تعكرت صحتهم ممن شملهم قرار الإعفاء من قبل رئيس الجمهورية.
وأضاف أن "كريستوف رينارد" المبعوث الرسمي للاتحاد الدولي للقضاة الذى يقوم بزيارة لتونس، وجد مفاجأة غير سارة ، تمثلت في عدم استجابة مؤسسات الدولة لطلب اللقاء معها .

وذكر المتحدّث ، أن جمعية القضاة التونسيين وبقية الهياكل القضائية، لم تتلق أي دعوة من مؤسسات الدولة ولا من مؤسسة رئاسة الجمهورية لبحث حلول للأزمة التي يعيشها القضاة التونسيين.

 وتابع قوله "إن أساليب النظام الدكتاتوري موجودة وتقودها وزيرة العدل، والسلطات تغلق أبوابها أمام القضاة وهياكلهم ".

وكان المكتب التنفيذي لجمعيّة القضاة التونسيين، قد ذكر في بيان له، منذ يومين  أنه تبعا للأزمة الراهنة التي تشهدها السلطة القضائية بتونس وبطلب من جمعية القضاة التونسيين، يؤدي القاضي الفرنسي كريستوف رينار Christophe Regnard الرئيس الشرفي للاتحاد الدولي للقضاة والمبعوث الخاص لجوزي اقريجا ماتوس José Igreja Matos الرئيس الحالي للاتحاد الدولي للقضاة زيارة إلى تونس أيام 5 و6 و7 جويلية الجاري، وذلك للاطلاع على حقيقة الأزمة القضائية وأسبابها وإجراء جملة من اللقاءات مع جميع الأطراف المتداخلة والتي ستختتم بتقرير يقدّم للاتحاد الدولي للقضاة وتوجه نسخة منه للمقرر الخاص للأمم المتحدة لاستقلال القضاء والمحاماة.

{if $pageType eq 1}{literal}