Menu

حددت كلفته ب 400 ألف دولار: مشروع إرساء شرطة الجوار


سكوب أنفو-تونس

قال رئيس  مشروع إصلاح قطاع الأمن  في تونس لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  بتونس،  ميلاد  عاشور، أن  مشروع إرساء شرطة الجوار انطلق  سنة 2014 وهو مشروع يندرج في إطار مسار الإصلاح الشامل الذي انطلقت فيه الوزارة منذ سنة 2011 لإصلاح قطاع الأمن.

و بيّن عاشور، في تصريح على هامش أشغال الندوة الإفريقية حول "الأمن البشري من خلال شرطة الجوار كعامل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية"، أن المشروع يهدف أساسا إلى إرساء مقاربة جديدة تشاركية لشرطة الجوار بمساهمة من مختلف مكونات المجتمع المدني على المستوى المحلي وقوات الأمن الداخلي و السلط المحلية بهدف  تدعيم الثقة بين قوات الأمن والمواطن وتكريس دولة القانون واحترام حقوق الإنسان.

 

من جانبه، أكد رئيس مكتب الإعلام و الاتصال بوزارة الداخلية  فاكر بوزغية  أن الندوة  الإفريقية حول الأمن البشري من خلال شرطة الجوار كعامل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية تندرج في إطار الاستعداد لقمة طوكيو للتنمية بإفريقيا التي ستحتضنها تونس يومي 27و 28اوت.

وبين بوزغاية ان برنامج  شرطة الجوار يهدف إلى  إنشاء مراكز نموذجية للأمن تحترم حقوق الإنسان  والمواطن، مضيفا انه تم إحداث 19مركزا نموذجيا بمختلف جهات الجمهورية كما تم تركيز 4 مراكز محاكاة  للتكوين بالمدارس الأمنية للتكوين على طرق العمل الأمني في إطار احترام حقوق الإنسان و شرطة الجوار مشيرا الى ان قيمة الدعم لهذا  البرنامج تقدر ب  400 ألف دولار أمريكي. 

{if $pageType eq 1}{literal}