Menu

عبد الكافي: "تم رفع شعارات وصلت للتهديد بالقتل خلال اجتماع لحزبنا في سيدي بوزيد"


سكوب أنفو- تونس

أكّد رئيس حزب آفاق تونس الفاضل عبد الكافي، أنّ الجهات الأمنية بسيدي بوزيد، طلبت من الحزب، إلغاء اجتماع للحزب في إطار حملة الاستفتاء بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد أمس الأحد، بسبب وجود تهديدات أمنية.

وخلال حضوره ببرنامج الماتينال على شمس أف أم، اليوم الاثنين 4 جويلية 2022، اتهم عبد الكافي، من اسماهم باللجان الشعبية والميليشيات التي لا تؤمن بالديمقراطية، برفع شعارات عنيفة وصلت حد التهديد بالقتل.

واعتبر رئيس حزب آفاق تونس، أنّ سبب هذه الحادثة يعود إلى خطاب رئيس الدولة قيس سعيّد، "المليئ بالتخوين والتحريض والعنف، وفق قوله.

يُشار إلى أنّ الملحقة الصحيفة للحزب حنان بن عوينة، قد أكّدت في تصريح لصبرة أف أم، أمس الأحد، أنّ أحداث شغب رافقت الاجتماع الشعبي الذي نظمه الحزب بمعتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد.

وأكّدت المتحدثة، أنّه وقع منع المواطنين باستعمال العنف من دخول فضاء انعقاد من قبل ما أسمتهم "تنسقيات رئيس الجمهورية" أمام غياب كلي لوحدات الأمنية وفق تصريحها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}