Menu

الأمم المتحدة تؤكد أهمية مسار الإصلاح الدستوري بتونس استنادا إلى سيادة القانون


سكوب أنفو- تونس

أكّدت الأمم المتحدة، على أهمية مسار الإصلاح الدستوري بتونس الذي لا بد أن يستند إلى سيادة القانون، وأهمية أن تكون هذه العملية ذات مصداقية وشاملة لكل الأطراف.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك"، مساء أمس الجمعة، خلال النقطة الإعلامية اليومية ردا على سؤال حول موقف الأمم المتحدة من مشروع الدستور الجديد في تونس الذي نشر مؤخرا.

وقال دوجاريك، إنّه تم الاطلاع على نفس هذه التقارير حول مسودة الدستور، مؤكدا أهمية الحوار بين جميع الجهات الفاعلة في تونس لحل الخلافات السياسية إلى جانب وضع ميثاق طريق للمضي قدما لإرساء تونس الديمقراطية والمزدهرة. 

{if $pageType eq 1}{literal}