Menu

ائتلاف صمود يقرر التصويت بـ"لا" على مشروع الدستور الجديد ويعتبره غير ضامن للديمقراطية الحقيقية


 

سكوب أنفو- تونس

أفاد حسام الحامي المنسق العام لائتلاف صمود، بأن الائتلاف قرر التصويت بـ "لا" على مشروع الدستور وقرروا القيام بحملة إستفتاء ب"لا" بهدف ضمان مسار انتقالي.

وقال الحامي، خلال ندوة صحفية نظمها الائتلاف، السبت ،  بأن هذا الدستور لا يمكن أن يضمن الديمقراطية الحقيقية والحريات ولا يمكن أن يكون دستور تونس في المستقبل.

واعتبر الحامي ، أنّ النص الدستوري الذي وقع اقتراحه من طرف رئيس الجمهورية يختلف جذريا عن النص الذي اقترحته لجنة الحوار.

وأضاف بأن  صياغة النص جاءت بطريقة انشائية، وأن هناك عديد الأخطاء وفصول تتكرر.

وفيما يتعلق بالحقوق والحريات أوضح الحامي أن هناك أشياء إيجابية مثل المحافظة على حرية الضمير وحرية المعتقد لكن نجد تناقضات على غرار عبارة "الآداب العامة" التي تعتبر فضفاضة والتي يمكن اعتمادها للحد من الحريات الفردية والقمع.

كما أوضح أن النظام السياسي هو نظام أريد له أن يكون رئاسيا، وسلطة رئيس الجمهورية تطغى على جميع السلط، وهي سلطة لا يقع محاسبتها ولا مراقبتها، ولا يقع مساءلة الرئيس عند الإنتهاء من مهامه.

ولفت المتحدّث إلى  أن السلطة التشريعية أصبحت ذات رأسين وهناك حكومة غير قابلة للمسائلة ورئيس فوق القانون، أما السلطة المحلية فتعلق بها فصل وحيد فضفاض و الأحكام الإنتقالية غير واضحة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}