Menu

الزكراوي: دستور سعيّد سينتهي بانتهاء حكمه سياسيا


سكوب أنفو-تونس

أكّد الصغير الزكراوي، أستاذ القانون والباحث في القانون الدستوري، أنّ الدستور لا يجب ''أن يُكتب خلسة''، وتساءل قائلا '' هل رأيتم في العالم رئيس جمهورية يكتُب دستور ؟ لم يحدث سوى في تونس". 

و كشف الزكراوي، لدى حضوره بقناة التاسعة، مساء أمس الجمعة 1 جويلية 2022، أنّه من المفروض أن يكون الدستور هو عقد اجتماعي ويجب أن يحظى بقبول وانخراط الجميع وهذا ما لم يحصل. 

و أوضح ''اليوم جدل كبير حول هذا العقد الاجتماعي الذي من المفروض أن يؤسس لمجتمع ''

وأضاف الزكراوي أنّ الدستور يتميّز بالثبات والديمومة والعلوية، مشيرا أنّ دستور قيس سعيد الجديد ''لا يؤسس للديمومة وللاستقرار السياسي''، وتابع أنّ '' عُمر هذا الدستور ربما سيكون بالعمر السياسي للسيّد رئيس الجمهورية".

وأشار أنّ هندسة الدستور الجديد وأحكامه بصورة عامة تفيد أنّ هذا الدستور لا عمر له، مؤكدا أنّ القوانين يجب أن تكون ذات استمرارية. 

كما تابع  أستاذ القانون قائلا ''ما هكذا نؤسس لجمهورية جديدة ، المسار كله كان خاطئ ''.

للتذكير، أصدر  قيس سعيد يوم الخميس 30 جوان 2022، نصّ الدستور الجديد بالرائد الرسمي والذي سيتمّ عرضه على الاستفتاء يوم 25 جويلية 2022، على الشعب التونسي. 

ويضمّ الدستور الجديد، توطئة، 142 فصلا، و 10 أبواب. 

{if $pageType eq 1}{literal}