Menu

الحمروني: الرئيس جمع كلّ السلطات في الدستور الجديد دون أن يكون مسؤولا أمام أي سلطة أخرى


سكوب أنفو-تونس

أكّدت أستاذة القانون الدستوري سلوى الحمروني، أنّ مشروع الدستور الجديد يكرس هيمنة رئيس الجمهورية في نظام رئاسوي وليس رئاسي.

وأوضحت الحمروني، في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم الجمعة، أنه لا يمكن للرئيس في النظام الرئاسي حل مجلس نواب الشعب، غير أن مشروع الدستور الجديد جمع كل السلطات بيد الرئيس دون أن يكون مسؤولا أمام أي سلطة أخرى، في حين تبقى الحكومة فقط مسؤولة أمام الرئيس ومجلس نواب الشعب مع إمكانية إقالة الحكومة، وفق قولها.

واعتبرت أستاذة القانون الدستوري، أنّ أحداث وظيفة تشريعية متكونة من غرفتين يضعف مجلس نواب الشعب الذي سيكون مشتتا بين الغرفتين ومجالي اهتمام مختلفين، مشيرة إلى تراجع مقلق فيما يتعلق بالضمانات المتعلقة بالوظيفة القضائية، بحسب تصريحها.

وبيّنت المتحدّثة، أنّ مشروع الدستور الجديد أفرغ المحكمة الدستورية من العناصر التي يمكن أن تتقدم بالحقوق والحريات واحترام الدستور، باعتبار أن الرئيس هو الذي سيعين أعضائها، على حد تعبيرها 

{if $pageType eq 1}{literal}