Menu

احمد الصديق: وزراء ومسؤولين ذهبوا الى بروكسال لطلب دعم المستعمر


 

سكوب انفو – علي بوشوشة

شدد احمد الصديق  القيادي بالجبهة الشعبية، على أن  مواقف اطراف الصراع في الحكم اليوم، ليس لها اي علاقة بمصلحة تونس.

واعتبر الصديق، في تصريح لـ"سكوب أنفو" اليوم الاربعاء 25 جويلية 2018، أن الصراع المجنون واللا مسؤول بين مكونات الائتلاف الحاكم مضر بالدولة ومستقبل الشعب التونسي، مضيفا أنه تحول من صراع حول  كيفية ايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية، الى صراع حول من يخدم المستعمر الجديد أكثر.
وقال "هذي مش شعارات هذي الحقيقة.. هناك وزراء ومسؤولون يزورون بروكسال واماكن اخرى للحصول على موافقة ودعم  من طرف المستعمر الذي يبيع البلاد".

كما اعتبر النائب بالبرلمان عن الجبهة الشعبية، أن  التحالف بين حركتي النهضة والنداء مبني على اخفاء الحقائق ومزيد رهن البلاد والتشبث بالكراسي والحكم، وفق قوله.

وواضح محدثنا، ان الشهيدين محمد البراهمي وشكري بلعيد تم اغتايلهما لانهما  كانا شرسين في الدفاع عن السيادة الوطنية والحرية، وهؤلاء ( النهضة والنداء) اعداء الحرية والسيادة الوطنية والعدالة الاجتماعية، حسب رأيه.

ويذكر ان الجبهة الشعبية نفذت اليوم وقفة احتجاجية وسط العاصمة بمناسبة اغتيال الشهيد محمد البراهمي في عيد الجمهورية.

{if $pageType eq 1}{literal}