Menu

المسعودي: نشطاء موالون لسعيّد يحددون قائمات عزل القضاة بناء على تقارير أمنية


سكوب أنفو-تونس

أوضح رئيس جمعية القضاة الشبان مراد المسعودي، أنّ تمديد تنسيقية الهياكل القضائية في إضراب القضاة للأسبوع الرابع على التوالي، كان على خلفية عدم تفاعل رئاسة الجمهورية ووزيرة العدل مع مطالب القضاء.

ووصف المسعودي، في حوار على إذاعة جوهرة اف ام، اليوم الاثنين، أنّ البلاغ الذي أصدرته وزارة العدل يوم أمس من قبيل سياسة الهروب إلى الوراء وليس إلى الأمام، معتبرا أنّه تهديد للقضاة في محاولة لإجهاض الاضراب، بحسب تعبيره.

وقال المتحدّث، إنّ وزارة العدل تريد تكريس القضاء الوظيفة والقضاء الذي تشرف عليه الوزارة وليس مجلسا أعلى للقضاء، مبرزا أنّ الاقتطاع من أجور القضاة المضربين مسّ من الاستقلال المالي للسلطة القضائية، وفق تقديره.

ولفت رئيس جمعية القضاة الشبّان، أنّ النشطاء التابعين لرئيس الجمهورية والمدونون هم الذين يحددون قائمات عزل القضاة على ضوء تقارير أمنية، مبيّنا أنّ اسمه كان يُتداول منذ شهر جانفي بقائمة على موقع التواصل الاجتماعي إلى أن ورد في مرسوم الإعفاء الرئاسي، مؤكدا أنّ الصفحة تابعة لرئيس الجمهورية، وفق قوله.

وأكّد المسعودي، أنّ سعيّد يريد حتّى التخلي عن المجلس الأعلى المؤقت للقضاء نهائيا، قائلا، "والدليل على ذلك أنّه كان مجلسا صوريا نزع منه أهم اختصاص وهو تأديب القضاة ولم يبق له غير الحركة القضائية ونبشر القضاة بأن وزارة العدل هي التي ستنجزها".

  

{if $pageType eq 1}{literal}