Menu

سوسة: وقفة احتجاجية لأحزاب الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء ومناوشات مع أنصار سعيّد


 

سكوب أنفو-تونس

 نظم ممثلون عن أحزاب "الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء"، عشية اليوم السبت بمدينة سوسة، وقفة احتجاجية، قابلها تجمع لعدد من أنصار الرئيس قيس سعيد ومؤيدي الاستفتاء الذين عبروا عن مناصرتهم لإجراءات رئيس الجمهورية في مقابل الشعارات المناهضة للاستفتاء.

وحصلت مناوشات بين الجانبين وصلت حد التراشق بقوارير المياه وبعض المقذوفات الأخرى، في الوقت الذي عملت فيه عناصر الأمن على تفريق المجموعتين.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية للأحزاب المعارضة للاستفتاء، والممثلة في حزب العمال والتيار الديمقراطي والحزب الجمهوري والتكتل وحزب القطب، شعارات مناوئة لمشروع الرئيس قيس سعيد ولإجراءاته الأخيرة التي اتخذها ورأى فيها معارضوه أنها "فردية وتؤسس لقيام حكم استبدادي في ظل تواصل تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية".

وهتف المحتجون، وأغلبهم من أنصار حزب العمال، بعبارات تدعو إلى مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد ورفض كامل مسار 25 جويلية، الذي قوض منظومة حكم ما بعد دستور 2014.

ووصف أمين عام حزب العمال حمة الهمامي، في تصريح لـ(وات)، الاستفتاء المزمع تنظيمه في 25 جويلية القادم، بـ"المهزلة التي سيتم من خلالها تمرير دستور قيس سعيد"، وفق تعبيره مؤكدا أن الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء مستمرة بالرغم من "حملات التخوين والممارسات الاستفزازية التي يقوم بها بعض أنصار سعيد"، والتي شبهها بـ"ممارسات أنصار الشريعة ورابطات حماية الثورة".

واتهم الهمامي عناصر الأمن بتوفير الحماية لأنصار قيس سعيد الذين قال إنهم "اعتدوا على المحتجين".

{if $pageType eq 1}{literal}