Menu

حكومتي باشاغا والدبيبة المتنافستين تُرحبان ببيان الدول الأوروبية وواشنطن بشأن ليبيا


سكوب أنفو- وكالات

رحّب رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي و باشاغا، و رئيس حكومة الوحدة الوطنية المُنافسة له عبد الحميد الدبيبة، اليوم السبت، ببيان الدول الأوروبية و الولايات المتحدة المشترك الداعي لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية "ذات مصداقية" في ليبيا.

وكتب رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا في بيان على صفحته الرسمية على فايس بوك، أنّه "أرحب بالبيان الصادر عن فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ولا سيما الدعوة إلى حكومة ليبية موحدة قادرة على الحكم وإجراء الانتخابات في جميع أنحاء البلاد".

وتابع باشاغا: "بصفتي رئيس تلك الحكومة المنتخبة والمدعومة من قبل مجلسي النواب والدولة أتطلع إلى العمل جنبا إلى جنب مع تلك الدول وجميع أصدقائنا العرب والأفارقة لإعادة بناء ليبيا وقيادتها إلى الانتخابات الوطنية في أقرب الآجال".

من جهته، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في بيان له، إنّ "البيان الدولي المشترك ينسجم مع موقفه الرافض للعنف أو الاستيلاء على السلطة بالقوة أو خلق أي أجسام موازية".

وأضاف أنّ حكومته تُبدي ارتياحها  لتوافق البيان مع الموقف الأممي، الذي حسم مسألة استمرار عمل الأطراف الليبية، وفقا لمقررات الاتفاق السياسي الذي نص على أهمية تنفيذ إجراء انتخابات وفقا لقاعدة دستورية".

و في وقت سابق، أصدرت فرنسا وألمانيا و إيطاليا و بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية، بيانا مشتركا دعت  من خلاله القادة الليبيين إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية "ذات مصداقية وشفافة وشاملة" في أقرب وقت ممكن.

  

{if $pageType eq 1}{literal}