Menu

أحزاب حملة إسقاط الاستفتاء تنوّه بموقف نقابة الصحفيين الداعم لوجود إعلام عمومي متعدد ومتنوع


سكوب أنفو-تونس

نوه ممثلو أحزاب الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء بموقف نقابة الصحفيين التونسيين الداعم لوجود إعلام عمومي متعدد ومتنوع وديمقراطي مفتوح أمام مساندي ومعارضي سياسية رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وانتقد المحتجون، من بينهم حما الهمامي أمين عام حزب العمال وغازي الشواشي وأمين عام حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي، ورياض بن فضل المنسق العام لحزب القطب و عصام الشابي الأمين العام للحزب الجمهورية، خلال وقفة احتجاجية أمام مقر التلفزة الوطنية اليوم الخميس 24 جوان 2022، ما اعتبروه محاولة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مؤخرا وهيئة الانتخابات تجريم الرأي المخالف والمنادي بإسقاط نظام رئيس الجمهورية قيس سعيد ومعارضته من التعبير عن صوتهم خلال فترة الحملات قبل إجراء الاستفتاء خلال ال25 من جويلية القادم معتبرين أن هذا المناخ لا يعبر عن استفتاء ولا انتخابات حرة خاصة مع ارتداد تونس  نحو كتابة دستور اخضر شبيه بالكتاب الأخضر لإرساء  نظام استبدادي جديد.

وشدد المحتجون على صمود الصحفيين ومحافظتهم على استقلاليتهم وعلى  الخط التحريري للنشرة الرئيسية للأخبار بالتلفزة الوطنية موجهين تحية للصحفيين بالإذاعة الوطنية ونقابة الصحفيين محملين الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري الهايكا مسؤولية ما يحدث داعين إياها لممارسة صلاحياتها وتوجيه تنبيه لإدارة التلفزة الوطنية  لتكون مؤسسة لكل التونسيين والأصوات رغم اختلافها. 

{if $pageType eq 1}{literal}