Menu

مرصد شاهد: هيئة الانتخابات تتعامل مع الاستفتاء كمنجز إداري وليس كعملية انتخابية خاضعة للمعايير الدولية


سكوب أنفو-تونس

سجّل مرصد شاهد، في عملية تسجيل الناخبين، "نقصا في الاستعدادات اللوجستية خاصة منها انتداب أعوان التسجيل وأعوان التحسيس لهذه العملية وعدم تمكينهم من الأدوات اللازمة كحمل شارة الهيئة وتوفير الحواسيب والأنترنت".

وأوضح المرصد، أنّ هذا النقص "أدى إلى اللجوء إلى التسجيل اليدوي وما يترتب عن ذلك من عدم التثبت في المعطيات المتعلقة بطالب التسجيل وإمكانية تكرار أسماء المسجلين خاصة أن التسجيل عملية تقنية تستوجب التثبت من المعطيات باعتبار ان التسجيل كان إراديا في تلك الفترة إضافة الى عدم التأكد من الشروط القانونية للتسجيل".

ولفت المرصد، في بلاغ اليوم الخميس 23 جوان 2022، إلى عدم نشر الهيئة لإحصائيات يومية لعمليات التسجيل الإرادي وعدد المسجلين في حملة توسعة التسجيل المستمر إلى حدّ الآن، معبرا عن قلقه من كون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تتعامل مع الاستفتاء كمنجز إداري عليها إنجازه وليس كعملية انتخابية متكاملة خاضعة للمعايير الدولية والممارسات الفضلى في هذا المجال.

كما ذكّر مرصد شاهد "بموقفه الثابت منذ 25 جويلية 2021 على انه لا يجوز في حالة الاستثناء المساس بالدستور ولا بمؤسساته المنتخبة ولا يجوز اجراء اي انتخابات الا بعد العودة الى الدستور وذلك ما تقتضيه المعايير الدولية والممارسات الفضلى في هذا المجال". 

{if $pageType eq 1}{literal}