Menu

السنوسي: نعمل على تغيّير رؤساء المديرين العامين في الإعلام العمومي نظرا لأنّ قيس سعيّد له مصلحة من الاستفتاء


سكوب أنفو-تونس

أكّد عضو الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي، أنّ الهايكا تعمل على تغيّير رؤساء المديرين العامين في الإعلام العمومي والذين تمّ تعيّينهم من قبل قيس سعيد وإعادة التعيين وفقا للقانون نظرا لأنّ قيس سعيد له مصلحة من الاستفتاء.

وشدّد السنوسي، في تدّخل هاتفي بإذاعة شمس، اليوم الخميس 23 جوان 2022، على ضرورة إعطاء الفرصة لكلّ الاطراف في وسائل الإعلام. 

كما أفاد السنوسي أنّ الهايكا تعمل مع هيئة الانتخابات على إعداد برنامج مُشترك للعمل به في الاستفتاء. 

وأكّد أنّ الهايكا وهيئة الانتخابات لا يحقّ لهما التدخل في قرارات الناخب سوى كان بموافقته على مشروع الدستور الجديد في الاستفتاء أو رفضه له أو حتى مقاطعته.

 وبيّن "لا بدّ من إعطاء فرصة لمُختلف وجهات النظر لتكون موجودة في وسائل الإعلام في سبيل إنارة الرأي العام''.

وأوضح أيضا، أنّه من واجب وسائل الإعلام أن تقدم للمواطن مختلف وجهات النظر والاختلافات وتُخاطب ذكائه ليتوجّه بإرادة حرة للاستفتاء، ''مختلف وجهات النظر يجب أن تكون موجودة في وسائل الإعلام''. 

وأشار السنوسي أنّ هناك أكثر من خيار سيتمّ مناقشته مع هيئة الانتخابات ''ربما التعبير المباشر، ربما المناظرة، نحن بصدد مناقشة مسألة المناظرة ''. 

وأضاف عضو الهايكا، أنّ الهيئة تُطالب بتعيّين مديرين عامين في الإعلام العمومي بطريقة قانونية نظرا إلى أنّ المعيّنين في التلفزة التونسية اليوم كان من قبل الرئيس قيس سعيد الذي له مصلحة من الاستفتاء.

وتابع "صياغة هذا القرار المُشترك في ظل رؤساء المديرين العامين المعيّنين من قبل السلطة التنفيذية وهي معنية ولها مصلحة مباشرة في نتائج الاستفتاء هذه نقطة من النقاط التي طرحناها مع هيئة الانتخابات وهذه قضية تهم الهايكا والنصوص التي تتعلق بالهيئات متضامنة في ما بينه، سنحاول إيجاد حلول جزئية والهيئة طالبت برفع طلب لرئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة أن يتمّ تعيين وفق الرأي المطابق ووفق الإجراءات القانونية التي كانت معتمدة سابقا''. 

واستنكر السنوسي عدم تجاوب الحكومة مع مراسلات الهايكا، قائلا، "خاصّة رئاسة الحكومة لم تتجاوب هناك أكثر من أربعة مراسلات وتقول أنّ الطريقة الموجودة الآن تمسّ من الإعلام العمومي".  

{if $pageType eq 1}{literal}