Menu

تراجع حرائق الغابات الى 69 حريقا في ظلّ تطبيق عقوية تصل إلى الإعدام على المتورطين


 

سكوب أنفو- تونس

 أكد كاهية مدير حماية الغابات بالادارة العامة للغابات، زهير بن سالم، أن عدد الحرائق المسجل على مستوى الغابات والغابات الشعراء تراجع بحلول 20 جوان الحالي، إلى 69 حريقا في طلّ تطبيق عقوبة الاعدام عندما يؤدي الحريق الى الموت.

وقال بن سالم في تصريح لـوات، الاربعا، إن تونس سجلت ما بين 1 جانفي و 20 جوان من سنة 2021، قرابة 76 حريقا أتت على مساحة تفوق 200 هكتار في حين تراجع عدد الحرائق المسجلة خلال نفس الفترة 2022، بنحو 7 حرائق تضررت منها 85 هكتارا فقط.

وبيّن بن سالم ان دراسة الحرائق المسجلة خلال السنوات الماضية خلصت الى ان 96 بالمائة من الاسباب الكامنة وراءها تعود الى عوامل بشرية سواء بشكل متعمد او لا ارادي في حين تقف خلف نسبة 4 بالمائة عوامل طبيعية.

وشدّدت تونس، العقوبات للحد من الحرائق التي تعود الى عوامل بشرية وخاصة التي ترتكب بشكل متعمد وتضر بالمحاصيل الفلاحية وصابة الحبوب.

ويعاقب بخطيّة يتراوح مقدارها بين 50 دينار إلى 150 دينار وبالسجن من 16 يوم إلى 3 أشهر أو بإحدى العقوبتين فقط، وعند العود يتحتم الحكم بالسّجن كلّ من جلب أو أوقد النار خارج المساكن وبناءات الاستغلال داخل الغابات أو بالأراضي المغطاة بالنباتات الغابية وعلى بعد 200 متر منها.

وينال نفس العقوبة كل من أضرم النار وحرق الهشيم والنباتات الغابية الشعراء والنباتات الأخرى مهما كان نوعها من أول ماي إلى 31 أكتوبر وذلك على مسافة 500 متر من جميع الغابات أو الأراضي المكسوّة بالنباتات الغابية الشعراء .

{if $pageType eq 1}{literal}